Temperature
12/08/2020
25ºC
6.5km/h
مطلة برية القدس على جبل الزيتون

مطلة برية القدس على جبل الزيتون

مطلة برية القدس على جبل الزيتون

للانطلاق الى هذه المطلة يمكن استخدام باص رقم 75 من محطة باصات باب العمود في شارع السلطان سليمان، وفي حالة وجود سيارة القيادة شرقا الى جبل الزيتون عبر مطلع الطور والتوجه الى مستشفى المطلع حيث تقوم المطلة شماله بعدة امتار، او سلوك طريق واد الجوز الى نفق الجامعة العبرية دون عبور النفق بل الدخول يمنيا وعند نهاية المطلع تقوم المطلة.

 

مطلات جبل الزيتون

يتمتع جبل الزيتون1 بمجموعة من المطلات التي تحبس الانفاس، وتتوزع هذه المطلات على امتداد الجبل،  واغلبها تطل وتشرف على البلدة القديمة للقدس وعلى اجزاء من البلدة خارج الاسوار من جهة الغرب. وهذه المطلات اصبحت قبلة لزوار القدس وسكانها. بحيث اصبحت من ابرز محطات زيارة المدينة وذلك لمن اراد ان يتأمل البلدة القديمة او برية االقدس او يشاهد طوبوغرافية المدينة وعلاقة اجزائها مع بعضها بعضاً.  ومن المطلات التي تستحق التوقف عندها، مطلة برية القدس والغور، حيث تقع في الجانب الشرقي من طريق رابعة العدوية، حوالي 50 مترا  الى الشمال من مدخل مستشفى المطلع، قبيل المدخل الجنوبي الشرقي للجامعة العبرية قريبا من موقف شركة باصات ايغد.

 

سحر المشهد والمه

تشرف هذه المطلة على الغور أي على حفرة الانهدام الاسيوي الافريفي المعروفة باسم الأخدود العظيم والذي من ضمنه وادي الاردن وجباله من جهة الشرق. وهذه المطلة في الواقع حلقة وصل  بين قمتي جبل حيث قمة الطور وقمة جبل المشارف (اسكوبس)، وتعطي هذه المطلة فرصة مشاهدة صحراء «برية» القدس والبلدات الفلسطينية الشرقية مثل العيسوية والزعيّم، والعيزرية، وتمنح المشاهد فرصة متابعة جدار الفصل العنصري في بعض اجزائه، وكيف انه يحاصر ويحشر قرى القدس العربية، ويكشف عن الحجم الكبير للمستوطنات الاسرائيلية مثل معالية ادوميم وميشور ادوميم وغيرها من المستوطنات.

 

تنوع الغطاء النباتي لجبل الزيتون

ومما يستحق الملاحظة اختلاف الغطاء النباتي لجبل الزيتون بين سفحيه الغربي والشرقي وذلك لاختلاف كمية الامطار الهاطلة على كل منهما، فالسفح الغربي يستقبل سنويا ما بين 300-480 ملم، في حين ان السفح الشرقي -المشاهد في هذه المطلة- يهطل عليه ما بين 250-300 ملم، لذا فان اشجار الزيتون تغلب على السفح الغربي مما اكسب الجبل هذه التسمية، في حين ان الشوكيات الصحراوية تتواجد في السفح الشرقي. وفي الاجواء الصافية الخالية من الغيوم والضباب تتوفر احيانا مشاهدة بعض معالم مدينة عمّان وجبال السلط، ولمن يحب النشاط ومشاهدة شروق الشمس في خدرها فان هذه المطلة تمنحه هذه الفرصة، مثلما تمنح مطلة فندق الاقواس السبعة فرصة مشاهدة غروب الشمس.

مطلة برية القدس على جبل الزيتون
التعليقات..